الأربعاء, 04 مايو 2016 00:00

إجابات الدكتور/ أبو زيد مكي

إجابات الدكتور/ أبو زيد مكي

الأسئلة العقدية والفكرية

 

السؤال الأول

كيف أحافظ على زيادة إيماني في بلد الابتعاث ؟

1-المحافظة على الغذاء الروحي: الصلاة- الورد القرآني- الأذكار – الدعاء..

2-البيئة الصالحة: الرفقة الطيبة- المسجد- المحاضرات- طلب العلم- الدعوة- أعمال خير.

3-البعد عن المعاصي وأصحابها.

4-البعد عن الشبهات وأصحابها.

السؤال الثاني

يوصمني بعض أصدقائي بالتشدد لأنني لا أصافح النساء الأجنبيات, ويقولون لا بد أن تكون منفتحا أكثر, فما هو الانفتاح؟ وماهي ضوابطه؟

1-الغلو في الدين، والجفاء للدين يعرف بالشرع لا بالهوى ولا بالرأي، فمن تمسك بالإسلام الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم في جميع حياته فهو المعتدل، فمن زاد فقد غلا، ومن فرط فقد جفا.

2-الواجب الإيمان بالخبر الإلهي: بفهم صحيح بلا شك ولا تقدم ولا إلحاد.

3-والواجب في الطلب الإلهي: الامتثال بفهم صحيح بلا شرك ولا اعتراض ولا ابتداع.

4-الانفتاح: معرفة ثقافات الناس مع الاعتزاز بالدين، من أجل معرفة الخطاب معهم ، ودعوتهم، والتعايش معهم.

5- الانهزام: جعل حضارتهم وعاداتهم وثقافتهم ميزانا لمعرفة الحق، وترك ما في الدين مما يخالف ثقافتهم حتى لا يوصف بالانغلاق والتخلف.

السؤال الثالث

كيف ينظر الإسلام لمسألة المساواة بين الرجل والمرأة؟

لا مساواة وإنما تكامل وعدل.

السؤال الرابع

نسمع كثيرا عن احترام وتقبل الآخر, فمن هو الآخر وكيف نحترمه وماذا نتقبل منه؟

الآخر: غير المسلم.

والمطلوب: التعايش وفق العدل والإحسان.

والممنوع: الاعتراف بصحة دينه. أو احترام الكفر والشرك والخرافة...

السؤال الخامس

بعض الناس هنا لا يعرف الإسلام أو يكون الدين وصل له بطريقة فيها تشويش, كيف يتم التعامل مع هؤلاء؟

بالدعوة بالتي هي أحسن:

1-تعريف بالدين الإسلامي

2-دعوة لا عتناقه

3-تعايش رائع بالعدل والإحسان

السؤال السادس

أجد من بعض المسلمين رقياً في التعامل وصدقا في القول ووفاءا بالعهد, ما يجعلني أتساءل لماذا كثير من المسلمين يكونون هكذا,  فلماذا برأيكم نحن هكذا؟

أسبابه كثيرة، منها طريقتنا في التعليم للعلم لا للعمل، والاعتماد على المثل دون العقوبات الرادعة.

السؤال السابع

إذا نصحت أحدا أجابني هذه حرية شخصية وبعضهم يغضب لأنني أنصحه بالرغم من أني أتخذ الأساليب المناسبة لكن يقول البعض نحن في أمريكا بلاد الحرية, فكيف أرد عليهم؟

الحرية: من العبودية لغير الله، والتعبد لله وحده.

فمن أمر بذلك فقد نصح بالحرية الحقة، ومن أراد الحياة البهيمية والعبودية للشهوات فهو ليس بحر بل عبد للمادة والشهوة والهوى.

السؤال الثامن

أكره رؤية الملتحين وأكره رؤية المحجبات, ولكني احب الله ورسوله, فما حكم الشعور بهذه المشاعر تجاههم وهل في كرههم كرها للدين؟.

هذا بسبب الانبهار بالغرب، وصدمة للشخص من الناحية المادية، احتقر بسببها المظهر الإسلامي لا رتباطه في ذهنه بالتخلف، وارتباط المظهر الغربي في ذهنه بالتقدم.

السؤال التاسع

كيف أغرس العقيدة الصحيحة في أطفالي الذين يقضون معظم أوقاتتهم في المدارس الكندية من الصباح وحتى المساء ولا يدرسون شيئا يتعلق بالدين, وفي المساء ننام جميعا مبكرا؟

بتعليمهم أركان الإسلام الخمسة من خلال المعايشة والحياة، وربطهم بالله في كل أنشطته اليومية ومن خلال الأذكار والأكل والشرب والاستيقاظ والنوم والنزهات.

 

شوهد 210 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 04 مايو 2016 09:53

جديد السوق

للاعلان في هذه المساحة يرجى الاتصال على ادارة النادي